الحرف جسد، تبث فيه الروح ما إن يُقرأ..


الاثنين، 14 فبراير، 2011

وضّاحة الروح


في عالمٍ أشبهُ ما يكون بعالم العجائب والغرائب ..
كائناته زاهية الألوان ،
وتغاريده تنفث عطراً أخاذاً ،
وبتلات أزهارهـ مرصعة بالماس والزمرد ،
لا تحلقوا بعيداً ، فذاكـ العالم ليس بالبعيد ،،
إنه هنا .. يُملي عليَّ ما أسطرهـ فأنصاع لهـ طوعاً
إنهـ ببساطة .. مخيلتي ~
عالَمٌ لا يمت للواقع بِصلة سوى بخيط رفيع أمثله بتردادي
على العالمَيْن دون حاجز أو عائق ..
~
وجدتها تجلس على ضفة بحيرة شديدة الزرقة والصفاء ،
لتعكس صورتها فتبدو كالملاكـ ،،
لا أخفيكم ! فقد أثار وجودها وحيدةً فضولي ..
~
غماآزهـ : مساء الخير
... : مساء الوردِ والوُدِّ ... مساء الفُلّ والسندس
ألا أَكرِمْ بزائرةٍ ... تُرى في الروضِ كالنرجس
( أيعقل أن يكون ما قالته ارتجالياً ؟ من تكون يا ترى ؟ ) :
من أنتِ أخيَّتي ؟
... : الكُتْبُ واللفظ والإلمام تصحبني ... والحرف والنور والأسماع بالأُممِ
وضاحة الرُّوح روحي ، رَوْحُ آملةٍ ... هوايتي المزجُ بين الحسِّ والكَلِمِ
ابتسمتُ وكأني اصطدت لفصاحتها ثغرة :
إنما قلدتِ أبو الطيبِ حين قال :
الخيل والليل والبيداء تعرفني ... والسيف والرمح والقرطاس والقلم
ضحِكتْ بصوتها الخافت ثم أردفت : قلدت أبا الطيب لا أبو الطيب ،
ففي ذلك شاسع الفرق " تقصد الخطأ النحوي "
وخير لي أن أتبع مثله من أن أقود قطيعاً لا يفقه !
( أقنعتني بحجتها ؛ إذ ليس من تبع الأسود كمن قاد النعام ! )
: يبدو أن علاقة وطيدة تربطكـِ بالحروف
وضاحة الروح : ألا إنّ الحروف أسرنَ قلبي ... تعجَّبَ من تظافُرِهِنَّ لُبّي
فأضناه السهادُ لحلِّ لغزٍ ... تسربل بالحروف كلبس ثوبِ
( تعجبتُ فلم يسبق لي أن التقيت مثلها حاضرة البديهة !
ثم إن أبياتها تنم عن ألغاز تخفيها أبيات ، ما القصة يا ترى ؟ )
: أأنتِ مقيمة في هذا العالَم ؟
وضاحة الروح : بل إنني زائرةٌ للخيال ... من عالَم الحقِّ لأرض المحال
قلت لها بلغة الفضول : يا وضاحة .. هل لي بحكايتكِ ؟
فمثلكـِ لا أظنها خالية الوفاض !
" الوضاحة = الجميلة "
ابتسمَت وقالت : أنا وضاحة الروح لا الوضوح ..
وفرق بين وضاحة الخَلق والخُلق ..
~
ثم شرعت تحكي حكايتها التي طعَّمَتها بأبيات فريدة وقصائد رنانة ..
وجلسْتُ أنا أستمع باستمتاعٍ لأحاديثها حديثة الأحداث ،
ونفائسها نفيسة الأنفاس
" حديثة : جديدة ، أحداث : وقائع "
" النفائس : الأشياء القيّمة ، نفيسة : غالية "
~
لي عودة لأقص عليكم قصة الحب السامية ..
التي جمعت وضاحة الروح وحبيبها ،
ما الاسم الحقيقي لوضاحة ؟ من تكون ؟ من أين ؟
سأعود لأحكي لكم مما حكتهـ لي وضاحة الروح ~
مع مزج اللغة باللهجة العامة كنوع من التغيير ..

.. دمتم بأخْيَر حال ..

همسة : وضاحة الروح شخصية لا تمت لكاتبتها بصلة ..
همسة 2 : قمت بإزالة بقية الأجزاء بعد أن أخذت حقها في الاطلاع عليها
لألا تخرج لغة المدونة عن إطار لغة الضاد

هناك 13 تعليقًا:

..pen seldom يقول...

رائعة ..

أقل ما يقال ..

أحببت تلك الوضّاحة بقوة !

:)

سأعود بالطبع لأسمع ما قد حكت لكِ ..

فقد جذبتي جمال أحاديثها ..

أرق تحية لكِ ..

غمـــــاآزهـ يقول...

pen seldom ~
تواجدكـ الراآئع ،،

لا أخفيكـِ ..
فأنا أيضاً أحببتها وإن كانت
أسطراً أملاها عليَّ خيالي
،
تحيةٌ لكـِ فخمة الحروف
;)

منصور الفرج يقول...

من أنتي و من تكوني . والله أتعجب كيف لا ينتبه المدونون لهذه المدونه !.

بنتظار الحوارات القادمه .


على الهامش بعد اذنكِ /

أتمنى ان لا تكتبي معاني بعض الكلمات و دعي القارئ يبحث عن معناها أراه أفيد و أكثر تشويق ...

و لكِ خالص احترامي .

كاتب فرح يقول...

مدحتيها كثيراً وكانت المرآة تكفيها

__________

Al Pacino يقول...

لا أعلم ما اكتب ..

الخوف من التقليل في شأن ذلك النص ..

إنك رائعة .. و مخيّلتك أروع عزيزتي ..

نص رائع و جميل .. اصطحبني لعالم جميل و لونه كلون المطر ..

إنك رائعة .. رائعة و رائعة ..

لا يوجد أحرف كثيرة في لوحتي للتعبير عن ذلك النص ..

أعتذر لهذا ..

تقبّلي ودي و تقديري و أشد إحترامي لك ..

دمتي لي بألف خير ..

Question mark يقول...

ناطر التكملة,اقبليني ضيف خفيف استمتع مايجوب بخاطرج,تحياتي

غمـــــاآزهـ يقول...

منصور الفرج ~
أنا طالبةٌ أبحث عن تطويرٍ لأسلوبي في اللغة العربية
بـ عالم التدوين ،
وأمثالكـ ممن أتعلم منهم ..
~
معاني الكلماآت لم أكن أكتبها ،
لكن اقتراحات كثيرة أشاآرت علي بأن أضعهاآ ؛
لأن البحث لا يستهوي الكثيرين ..
في الجزء القادم سأتوسط بين الأمرين ~
شكراً جزيلاً لكـ
;)

غمـــــاآزهـ يقول...

كاتب فرح ~
" رحت لبعيد " :) ..
إنما أردت إعطاآء انطباآع عن تكوين الشخصية لا أكثر ~
يسعدني مروركـ

غمـــــاآزهـ يقول...

Al Pacino ~
الأروع من ذلكـ أن تعلو قصتي المتواضعة
إلى علوِّ أذواآقكم ،
سربُ شكرٍ لشخصكـ أخي .. وآخر لقلمكـ
~
دمتَ بأخْيَر مما دعوتَ لي بهـ
:)

غمـــــاآزهـ يقول...

Question mark ~
أهلاً ومرحباً بكـ أخي ،
أنرت المكاآن بتواآجدكـ
;)

غير معرف يقول...

انتظر باقي الحكاية بفارغ الصبر...

لطالما اعجبت بكتاباتك ولا ازال "ما شاء الله تبارك الرحمن"

اتمنى في يوم من الايام ان اصبح مثلك

اختك غشراقة الابتسام

غير معرف يقول...

اتوق لأتعرف على تلك الوضاحة اكثر واعرف خبايا روحها..

نثرت الذهب في هذه المدونة وزينتها بالفضة..

لم اعلم انك في يوم ستنافسيني في كتابة الاسماء بطريقة مبتكرة ورغم ذلك اعترف انك هزمتني فيها ولكن سأهزمك يوما ما او ربما نتعادلp:

مبدعة"كما عهدتك دوما"

* إشرااقة الابتسام *

غمـــــاآزهـ يقول...

إشراآقة الابتساآم ،
أختي الغاآلية :)
بقولج ..
" تعرفين الشاآعر وضاح اليمن ؟ "
حينماآ قرأت عنهـ وعن سيرته وسبب تسميته بهذا اللقب .. شدني ..
واستهوتني فكرة الكتاآبة عن شخصية مقاربة نوعاً ما لشخصيتهـ ،
شخصية أخذت منهـ جمالها وحبها للشعر ..
لكنها وُجدت في زمننا المعاصر ،
في بيئتنا الطبيعية وبأحداث من مخيلتي
~
همسة :
أعجبني التحدي بالموضوع ،،
" طالعة على رفيجتج < ثقة :) "
همسة 2 :
لن تصبحي مثلي ، فأنتِ أفضل
;)