الحرف جسد، تبث فيه الروح ما إن يُقرأ..


الاثنين، 11 أبريل، 2011

مساحة للضمير الحي



 عاد للمنزل بعد أن قضى يومه بصحبة رفاقهـ ..
لم يكلف نفسه عناء إلقاء التحية على أمه المريضة في حجرتها ،
دخل غرفته وألقى عن عاتق ذهنه ما قد يشغله من
تنهيدات الضمير المحرقة ..
أقفل الباب مرتين
تلفت لا إرادياً وكأن عقله الباطن يدرك
أن هذا الفعل خاطئ !!
.
طفق يقلب بالمرناة فكَلَّ
ففتح حاسوبه المحمول ،
قتل داخله همسات الخير فبات قتيلاً غير مقتول ،
وحياً لا حياة له ..
لم يكتفِ بجمع الآثام وحده .. هيهات يقنع الشيطان بآثامه
ولكنه بات يجمع فوق ذاك آثام غيره من الآلاف ~
يحادث هذه ويسامر تلك ويخنق أعراض العشرات ..
ويقضي بهذا على معظم الوقت
،
تلك الليلة كانت مختلفة ..
كانت ليلاء حالكةً كلون فعاله الخادشة
فبينما يعبث بساعاته غير آبه ..
شعر بوخزاتٍ في أطرافه واسودادٍ للدنيا في عينيه
حاول استنشاق الهواء بيد أنه لم يستطع
ازرقَّ وجهه وجحظت عيناه ،
مر شريط حياته أمامه ..
ألا ليتني فعلت وليتني لم أقترف
أراد نطق الشهادتين غير أن سهام المنايا كانت أسرع !
القصة لم تنتهِ بل بدأت بحياة خلود تعيسة باع راحتها بلهو الدنيا
.
.
.
قال الإمام الشافعي :
وما من كاتبٍ إلا سيفنى ... ويُبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتبْ بكفِّكَ غيرَ شيءٍ ... يسُرُّك في القيامةِ أن أن تراه
~
رسالةٌ أتمنى أن تصل ،
فعَضُّ الأصابع ليس يُجدي يومَ الحساب
.
.
.

هناك 14 تعليقًا:

Mahmoud Aldosouky يقول...

رااائعة

إنها الخاتمة

اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة

شكرا أختي على الموضوع

غمـــــاآزهـ يقول...

اللهم آمين ،
نعم هي الخاآتمة المفاجِئة ..
جعل الله خواتمنا خيراً مما ماآت عليهـ
قاتل ضميرِه في القصة ~
أنرتم الأرجاء ;)

منصور الفرج يقول...

أي والله هي البداية .

بوركتِ أوقاتكِ غمازة

لكِ كل التوفيق

غمـــــاآزهـ يقول...

بدايةٌ قد يفَرَّط بهاآ
بوركت أحباآركـ وأفكاركـ ،
حللتم أهلاً ~

STeVe يقول...

..

نعم ليس يجدي الندم

ولا تجدي النفوس اللوامة

والعاتبة ..

_________

شكراً غمازة

والله يحفظنا من كل مكروه

غمـــــاآزهـ يقول...

صدقت ستيف ..
إلا أن يكون العتاب في الحياآة فذاكـ مطلب ~
وليت من قصدتُ يقرؤون
،
بل الشكر لأثركـ
دُمت

غير معرف يقول...

اللهم احسن خواتيم اعمالنا..

فلننتهز الفرصة ونعمل الطاعات ونترك المعاصي فلم يبقَ بالعمر كالذي مضى..

فها هي الايام تمضي فهل هيأت الزاد جهزت للمعاد ام كنت في رقاد وغفلت العصاة..

* إشراقةالابتسام *

غمـــــاآزهـ يقول...

آمين ياآ رب ،
لاآ فض فوكـِ يا إشراقة الابتساآم ~
أضفتِ فـ أحسنتِ
.
همسة : ولهناآ عليج ،،،
نورتي الكويت ؛)

صفحات مُلطخّة بحروفي يقول...

فعلاً لن ينفع الندم ،
استمتعت بالقراءة =)

غمـــــاآزهـ يقول...

أهلاً صفحاآت ملطخة ~
وسعِدتُ ببصمتكـِ ;)
لاآ حُرِمناهاآ

ريبال بيهس يقول...

مساء العطر غمازة

بارك الله فيك فما أجمل من أن ينطق

القلم بالحق ...

كثيرة هي ذنوبنا ونستغفر الله العظيم

ونتوب إليه ونرجو رحمته فلو كانت

بإعمالنا فلن نرح ريح الجنة أبداً

نسال الله العافية والسلامة من كل

ذنب وحسن خاتمة ونطق الشهادة .

جزاك الله خيراً

تحياتي

غمـــــاآزهـ يقول...

مساآء الورد ،
وباآركـ الله في حروفك أخي ..

" فلو كانت بأعمالنا فلن نربح ريح الجنة "
استوقفتني الجملة لوهلة
وذكرتني بحديث عن نبينا
صلى الله عليه وسلم
جاءت كلماآتك بنفس معناهـ ..
نسأل الله أن يرحمنا برحمته
~
همسة : مروركم الأول .. أسعدني ;)
فـ شكراً

الجوكر يقول...

وهل هناك افضل من خواتيم الاعمال

فمن احبه الله احسن خاتمته

اللهم احسن خاتمتنا

وقربنا الى مايرضيك


غمازة

مودتى

غمـــــاآزهـ يقول...

آمين ،
هو كذلكـ الحاآل ~
جعلنا الإله من المقربين ..
،
نورت مدونتي بتواآجدكـ
;)
.
.
عرفاني وامتناني